الملكي يختار أبوظبي لمواجهة بيروزي أحمد الزين ملكيًا حتى 2021 م سيرجي ريبروف مدربًا للملكي الأمير فهد بن خالد رئيساً للملكي قرعة كأس ولي العهد الملكي يبدأ دوري جميل بلقاء الاتفاق
-

إنقسامات وتمصدر , مين المستفيد ؟!!

بقلم>> عبدالله المري
القسم>>  مقالات 
التقييم>>  

18 /06/ 2017 - الأحد 23- رمضان- 1438 هـ



 
  • حجم النص :
  • A
  • A
  • A


 

ظهرت وفي الآونة الأخيرة بعض الصيحات المطالبة بالأبقى على اللاعب الفلاني ، مابين مؤيد ومعارض ، فالبعض يرى وجود "فيفا" مطلب ووجوده الموسم المقبل ضروري جدًا "وضرورة" ملحّه إبقائه وهو الأحق بذلك ، لما رأووه من افتكاك لخطوط دفاعات الأندية المنافسة ، بمراوغته "الفذّه" وإرباكه لخصومه وتجاوزه لتلك المحاور وحتى ( سناترة ) الدفاع ،  بينما يرى الآخرون وجود اللاعب غير مجدي ولا يخدم الفريق ، لكثرة أحتفاظه بالكورة "لأكثر وقت ممكن" وعدم الجديّة في اللعب ، وإنما كل ما يريده اللاعب هو [ الأستعراض ] وإمتاع المشاهدين فقط ، ولم يُكن الخيار المناسب لبقاءه ، وإنما جلب لاعب من طينة اخرى ( اللعب على الواقف ) بعكس الساحر "فيتفا تزيديس".

🔘 فهل تيقّنَ المشجع "الملكي" خطورة المرحلة ، الا ونحن قادمون على بطولة ( قارية ) كبرى ، ونحن في أدوار متقدمة { دور الثمانية } ، لم نصلها الا بشق الأنفس والجهد والمثابرة حتى وصلنا لهذه المرحلة التي لا تعوّض او تتكرر ، فمن الواجب رص الصفوف وتوحيد الكلمة بيننا ، وترك التعاقدات والأمور الأخرى لأهل الأختصاص من مسيري النادي ( والمدرب ) المعني في المقام الأول ، فهم "الأبخص" ويعرفون ما لا نعرفه ، ولديهم نظرة "ثاقبة" نحن نجهلها ، فهذا الشرخ من ( الإنقسامات )  يعطّل عمل الإدارة ويشتت من تفكيرهم.

🔘 و لا زالت الجماهير الملكية ، تنتظر مدربها الجديد الذي طال انتظاره ؛ ولكن اعتقد بأنه بات قريبًا ، ( قاب قوسين او أدنى ) من تمثيل شعار "قلعة الذهب" و بحول الله وتوفيقه ، بأن يكون مدرب من "طينة الكبار" ومن  ( خيار القوم ) ، حتى وإن تأخر لا ضير في ذلك ، [ في كل تأني سلامة من الوقوع ] ، أتمنى جلب  مدرب لا يقل أهمية و قدرات عن الداهية "جروس" الذي تقاسم معنا "الذهب" وعاش الفرحة ، وتجرع "العلقم" حبًا وعشقًا "للملكي" و انتقدَ وحورب بشتئ الكلمات التي لا تقال ، من اعداء ومتربصي الشتم والإخفاقات ، ولكنه لم يستكين او يكترث لأقاويلهم  ، فكان شريك وجزء لا يتجزى من ( الفرح والحزن ).

🔘 أملنا بعد الله على رئيسنا ( فهد بن خالد ) الذي حُمّلَ على عاتقه الشئ الكبير ، برئاسة نادي "عظيم" وصرحً كبير ، ومن خلفه جمهور "ضخم" وضخم جدًا ، يملئ المدرجات ، ويعتلي المنابر الإعلامية ، وتصدح أصواتهم بما تملئ عليهم ظمائرهم من مطالبات ، بقدر حبهم لمعشوقهم ، فعليه "تقبّل" كل الآراء والنقد الذي سيطاله لا محاله ، فعليه تحملّهم لأنهم ( مجانين ) والمجنون لا يلام في عشقه ، ولكن [ ابوسعود ]  اهلٌ لذلك عن تجارب سابقة كانت ممتلئة بالأفراح والليالي الملاح عاشها  وعاشت معه الجاهير ، وبادلوه الحب بالحب  مع سمؤه ، أليس هو من أطلق عليهم   ( أعضاء الشرف ) ؟ فهذه منحه ليس بعدها او قبلها شئ ، وكذلك لا ننسى بأن ( الفهد ) هو الذي أمر بحجب الرقم "12" ويمنع منعًا باتًا أرتدائه ، تكريمًا لهذا الجمهور وحبًا فيه ، الا يستحق بأننا نوقف مع سمؤه ؟!

رسالة  !!

🔘 رسالتي هنا الى الذين "نصبّوا"  أنفسهم وجعلوا من أقلامهم ( متحدّثين ) بأسم النادي ، دون أكتراثهم "بالضر" على نادينا ، هؤلاء  {{  المصدرجية }} الذين عطّلوا عدّة صفقات كانت قريبة جدًا من "أسوار القلعة" ولكن تلك الأصوات ( النشاز ) كانت "سدًا" منيعًا وأفشلت كل التحركات ، لما توجدهُ من ثغرات تجعل من الخصوم الدخول "لعرقلة" كل خطوة يخطوها النادي ،،! لمصلحة  من هذه العرقلة ؟ الا يشعرون "بتسريبهم " تلك الأكاذيب ، بأنهم يهدمون ولا يبنون ؟ متى يأتي اليوم الذي نرى من منسوبي النادي وأصحاب القرار "تعرية" هؤلاء ( المرتزقة ) ،  ويبانون على  حقيقتهم ، لكي يعلم الجميع عن أهدافهم "المقيته" وعقولهم المريضة ؛ نسئل من الله العلي القدير بأن يشفيهم ( الحمدلله الذي عافانا ، مما أبتلى به كثير من خلقه ).

ومضة :
من يحب ويعشق "الملكي" فليقل خيرًا يجدي بنفعه على "النادي"  او يصمت ابرك له ، و يدع أهل الشأن يشتغلون بهدوء ، بعيد عن الضوضاء ، كفاية ( تمصدر كاذب ) من أجل شهرة او ما شابه ، ( نعم ) للإعلام والأقلام النزيهة ، ( لا ) للإعلام والأقلام المأجورة .....



عدد التعليقات: 0
عدد المشاهدات: 109
الرابط المختصر :






التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة جمهور الملكي وإنما تعبر عن رأي أصحابها